alaa2900

موقع لمحبي الآثار الأسلامية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منزل أمنة بنت سالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 22/09/2009

مُساهمةموضوع: منزل أمنة بنت سالم   الأحد سبتمبر 27, 2009 2:07 pm

منزل أمنة بنت سالم
أثر رقم 559
تاريخ الإنشاء 947 هـ / 1540 م


الموقع /يقع هذا المنزل ملاصقا للزاوية الشرقية للجدار الجنوبي الشرقي لجامع أحمد بن طولون ومقابلا للمنزل المعروف بمنزل الكردلية ومنزل أمنة بنت سالم ومنزل الكردلية معروفان الآن بمتحف جاير أندرسون .

ويرجح أن ملكية هذا المنزل أتنقلت إلي أمنة بنت سالم والتي أعطته أسمها لأنها في الأغلب كانت أخر من أمتلكتة والتي يظن أنها من أفراد الأسرة التي أمتلكت منزل الكردلية المجاور ويعتقد أن هذا المنزل يعود أنشائة الأول إلي أواخر القرن التاسع الهجري الخامس عشر الميلادي فقد وجدت ببابه آثار تدل علي أن بنائه يرجع إلي عهد السلطان قايتباي رغم أن الكتابة المثبتة علي أزار سقف قاعة الاحتفالات بالطابق الأول من المنزل تشير إلي أن المعلم عبد القادر الحداد هو من أنشأ هذا المنزل سنة 947 هـ / 1540 م .

· يقع المدخل الرئيسي لهذا المنزل في الواجهة الشمالية الشرقية للمنزل مطلا علي الممر المسمي بعطفة الجامع والذي يفصل بين هذا المنزل ومنزل الكردلية واللذين يرتبطان ببعضهما بواسطة سقيفة أو سلباط علوي .

والمدخل عبارة عن حجر عميق يتوسطه فتحة باب مستطيلة الشكل يكتنف فتحة الباب مكسلتين وهي دخلة غفل من الزخارف سوي هذا الجفت اللاعب والذي يؤطر دخلة المدخل ويتم الدخول إلي المنزل عبر دركاة مسقوفة بسقف خشبي عبارة عن براطيم مكسوة ومزخرفة بزخارف هندسية ونباتية ذات ألوان رائعة تؤدي هذه الدركاة إلي مدخل منكسر وذلك من حلال فتحت باب معقود ويسقف المدخل المنكسر أيضا سقف يشبه تماما سقف الدركاة ثم يفضي هذا المدخل لفناء مستطيل تتوزع حوله عناصر المنزل في ثلاث طوابق تتصل مع بعضها من خلال بئر السلم المصنوع من الحجر كما يغطي أرضية الفناء ألواح من البلاط المعصراني وأهم ما في الدور الأرضي الحواصل والمستخدمة الآن لعرض بعض مقتنيات جاير أندرسون أما الدور الأول فيحتوي علي مقعد صغير ويطلق عليه بالمتحف المقعد الصيفي علي يمين الدال حجرة عليها لافتة تقراء المدير العام وهي كانت المطبخ والحمام والمقعد يطل من الزاوية الشرقية من الضلع الجنوبي الشرقي للفناء أي فوق فتحت نهاية دهليز المدخل المنكسر يشرف علي الفاء بعقد حجري مخموس ترتكز رجلاه علي كابولين مقرنصيين من أربع حطات من المقرنصات ويتقدمه من الأسفل درابزين من الخشب و يؤذر العقد علي الواجهة التي تطل علي الفناء و كوشتية جفت لاعب ذو ميمات ويوجد في الطرف الشمالي للجدار الشمالي الشرقي فتحت باب يتوجها عتب حجري مستقيم يغلق عليها باب من دالفتين من الخشب يؤدي إلي قاعة كبيرة ويغطي هذا المقعد سقف خشبي من براطيم وتماسيح غفل تماما من الزخارف ويدخل إلي القاعة الكبيرة عبر فتحت الباب بالجدار الشمالي الشرقي وعليها لافتة تقراء قاعة الاحتفالات والمكونة من إيوانين و درقاعة وتشغل أرضية الدرقاعة نافورة من الرخام وكذلك تغطي الأرضية الرخام الملون بالأحمر والأسود والأبيض ذو زخارف هندسية وأطباق نجميه تحدها أطر ويسقف القاعة سقف من الخشب عبارة عن براطيم مكسوة مزخرفة بزخارف نباتية وهندسية متعددة الألوان .

وبالطلع الجنوبي الشرقي فتحت باب يغلق عليها فردة باب خشبي يتوصل منة الي حجرة مستطيلة وفتح بكل من ضلعيها الجنوبي الغربي والجنوبي الشرقي فتحتا شباك بينما فتح في الطرف الشمالي للجدار الشمالي الشرقي فتحت باب تفضي الي ردهة مستطيلة تؤدي عبر باب إلي مساحة مستطيلة وفتح بصدرها فتحت شباك مستطيلة وغطيت بسقف خشبي .

أما الدور الثاني يحتوي علي غرف الحريم ( الحراملك ) والتي تطل أغلبها علي القاعة الكبيرة في الطابق الأول من خلال فتحات ( الأغاني ) العديدة والموجودة في هذا الدور وهذه الفتحات يدخل لها من غرفة الحريم من خلال دهاليز صغيرة وعلي هذه الفتحات أحجبة من خشب الخرط ويسقف هذه الغرف سقف خشبي مسطح عليه زخارف نباتية ملونه يتوسط أحداها صرة علي شكل زهرة كبيرة ويتوسط أخري صرة من النحاس المشبك علي شكل أفرع نباتية ويصعد علي السلم حتى الدور الثالث ويسقف بئر السلم سقف من الخشب عبارة عن عروق وألواح أما الدور الثالث فيحتوي علي عدة حجرات علي يسار الداخل حجرة صغيرة معروفة بالحجرة الفرعونية كما يوجد في الضلع المقابل لها فتحت باب صغيرة يدخل منا علي عدة درجات سلم تؤدي إلي غرفة معروفة بالغرفة الدمشقية والمغطي جميع جدرانها بالخشب ذو الزخارف الرائعة والتي تحتوي علي كتابات عربية كما يسقف هذه الغرفة سقف من الخشب مزخرف بذات الزخارف والكتابات التي تزخرف الجدان .

ثم يدخل بعد ذلك إلي عدة غرف عبر دهليز وتوجد علي اليسار للداخل غرفة عليها لافته تقراء الغرفة التركية ومغطي جميع جدرانها بالدهانات الحديثة والمؤزر سقفها بوزرة من الخشب والمزخرفة بزخارف نباتية ثم يخل بعد ذلك إلي غرفة صغيرة عليها لافتة تقراء الغرفة الصينية وكذلك يليها غرفة تعرف بالمكتبة ثم يليها غرفة عليها لافتة تقراء غرفة الملكة آن والمسقوفة بسقف خشبي عبارة عن عروق وألواح عليها زخارف نباتية ذات ألوان باهته ثم يدخل بعد ذلك إلي غرفة عليها لافتة تقراء قاعة الصور ويدخل من هذه الغرفة عبر فتحت باب تؤدي إلي غرفة صغيرة يطلق عليها الغرفة البيزنطية وهذه الغرفة ما هي إلا السلباط العلوي الذي يربط المنزليين منزل أمنة بنت سالم ومنزل الكردلية وهذا السلباط مسقوف بسقف من الخشب عبارة عن عروق وألواح ويؤدي هذا السلباط أو الغرفة البيزنطية إلي أحد الغرف الكبيرة ببيت الكردلية والتي يطلق عليها الغرفة الفارسية .

هذا ويلاحظ أن هذا المنزل في حالة جيدة وذلك لاستخدامه كمتحف ولكونه في حالة من المتابعة والصيانة الدائمة والمستمرة كما يتضح بشكل عام أن هذا المنزل قد أجريت علية عملية ترميم كبيرة قد تصل إلي جميع عناصر البناء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaa2900.ahlamontada.net
 
منزل أمنة بنت سالم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alaa2900 :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: